إعلانات

مميزات العمل في شركة صغيرة

أيهما أفضل العمل في شركة صغيرة أم كبيرة؟

نشر بتاريخ 2022-05-16
التصنيف : الشركات
Tamara Hussien
المشاهدات :
2838
09:30:00

الكثير من الأشخاص يشعرون بحيرة بين العمل في شركة ناشئة أو شركة رائدة في المجال خاصة في بداية مسيرتهم المهنية، فالبعض يفضّل العمل في الشركات الرائدة نظراً لأنّها تعدت مرحلة الخطر وحددت مجالها بدقة ولديها مسار وخطة واضحين وميزات مختلفة للموظفين كالضمان الإجتماعي والتأمين الصحي والأمان الوظيفي وغيرهم. بالإضافة لأنّ الموظف لديه فقط مهمات ومسؤوليات معينة ويتطور بشكل مستمر في مجاله.


لكن ما يغفل عنه البعض أنّ الشركات الناشئة أيضاً لديها ما يميزها عن الشركات الرائدة، ونذكر هنا ثلاثة ميّزات للعمل في الشركات الناشئة:

1- غالباً ما تتم ترقيتك في وقت أقصر

عندما تعمل في شركة كبيرة، تغدو الترقية أمراً صعباً، ليس هذا فقط، ولكن العديد من الشركات الكبيرة لديها سياسات معينة تتطلب منك العمل لفترة معينة من الوقت قبل أن تصبح مؤهلاً للترقية.

بينما عندما تعمل في شركة صغيرة، يكون الأمر أسهل بسبب تضاؤل عدد الأشخاص الذين يتنافسون للحصول على نفس المركز الوظيفي الذي تسعى إليه فأنت هنا واحد من عشرة على سبيل المثال أمّا في الشركة الكبيرة فأنتَ واحد من مئة. بالإضافة إلى ذلك، ففي الشركات الكبرى غالباً ما تكون الترقية مبنية على الكفاءة لا على الأقدمية.

2- المزيد من الخبرة العملية

واحدة من أهم المزايا في العمل لدى شركة صغيرة تكمن في استلامك لمجموعة واسعة من المهام، فتكسب خبرات مختلفة في مجالات مختلفة وتضيف الكثير لسيرتك الذاتية، بالإضافة لأنك تثبت وجودك في الشركة.

3- لديك الفرصة لصنع فارق حقيقي

بسبب قلة عدد الموظفين في الشركة الناشئة فإنّ مساهماتك تبدو واضحة للجميع عكس الشركات الكبيرة التي يبدو جهدك فيها مرئياً فقط لمشرفك وفريقك ومديرك.

ووفقاً لإستطلاع قامت به Aflac فإنّ 67% ممّن شملهم الاستطلاع قالوا إنّ الشعور بالتقدير في العمل هو فائدة مرتبطة بالعمل لدى شركة صغيرة، مقارنة مع شركة أكبر.


لكن حتماً ستواجه بعض السلبيات عند اختيارك للعمل في شركة صغيرة، قد لا يكون هناك مزايا عدّة كما هو الحال في الشركات الكبيرة، وقد تحتاج للعمل بعد ساعات الدوام أو في أيام العطلة نظراً لأنّ عدد الموظفين قليل ولا يوجد مَن يغطي مكانك في حال تغيبت عن عملك، وبما أنّ الشركات الصغيرة لديها موارد مالية محدودة، فقد تجد أنّ راتبك ليس مغرياً.

بالنهاية أنتَ وحدك من تقرر ما هو الأفضل لديك، إن كنتَ تبحث عن الأمان الوظيفي وتفضّل العمل فقط ضمن ساعات عملك وضمن مسؤوليات واضحة ومحددة فالشركات الكبيرة أفضل لك، أمّا إن كنتَ تبحث عن الخبرة الواسعة والمكان الأفضل لتنمية مهاراتك والبحث والتعلم المستمريّن فبالطبع الشركة الناشئة هي مكانك.